بلانت للبرمجة والتصميم

ادارة المواقع والتسويق الالكتروني

Planet WWW

زراعة الشعر بالروبوت ميزات وعيوب

شارك الآن



هناك كثير من التقنيات التي تعتمد عليها زراعة الشعر في استعادة الشعر المفقود. لعل أهم وأشهر تقنيات زراعة الشعر الحديثة تقنية الاقتطاف، التي طرأت عليها العديد من التحديثات والتطورات الجديدة، التي تهدف إلى تحسين قدرات ونتائج العملية بشكل كامل. تعتبر زراعة الشعر بالروبوت من أشهر هذه التطورات التي جعلت من عملية زراعة مثار تحدي كبير. ربما يعتقد البعض أن زراعة الشعر بالروبوت أصبحت أسهل وأفضل من الطرق اليدوية التقليدية لزراعة الشعر. لكن الحقيقة ليست كذلك، لأن عملية زراعة الشعر بالروبوت لا تناسب جميع المرض الذين يبحثون عن زراعة الشعر.

زراعة الشعر بالروبوت توفر شعر كامل وتزيل العقبات التي ترتبط مع أساليب زراعة الشعر القديمة، إلا أنها لا تناسب الجميع وتحتمل فرص فشل كبيرة ربما لا يتحدث عنها الكثير من الأخصاء في السابق.

ما هي زراعة الشعر بالروبوت؟

يبدأ الإجراء تماما مثل عملية زرع الشعر العادية القياسية. سوف يتم حلق الشعر مع إعطاء المخدر الموضعي للمنطقة المانحة والمنطقة المستقبلة. ثم يتم تطبيق شد الجلد على المنطقة المانحة التي تساعد في دقة هذه التقنية. ثم يستخدم النظام الآلي الكاميرات للحصول على لقطات للمنطقة المانحة للشعر، ثم باستخدام برنامج معالجة الصور، يمكنه بعد ذلك تحديد الخصائص المختلفة لبصيلات الشعر.

بمجرد أن تتم معالجة اللقطات، تصبح الآلة جاهزا لبدء استخراج بصيلات الشعر من المنطقة المانحة باستخدام ذراع آلية ولكمات جلدية صغيرة. يستطيع الجراح إجراء تعديلات للمساعدة في جعل العملية أكثر دقة عند الضرورة. بمجرد أن يتم ترميم بصيلات الشعر بواسطة الجراح، تعود هذه التقنية إلى إجراء زراعة شعر قياسية حيث يتم تحضير الجريبات قبل أن يتم زرعها يدويا في المناطق المستقبلة.

زراعة الشعر بالاقتطاف مقابل زراعة الشعر بالروبوت

عندما يتعلق الأمر بمقارنة الإجراءين، فهناك مجموعة من المزايا والعيوب والاختلافات التي يجب مراعاتها. الفرق الأكبر هو أن إجراء زراعة الشعر بالاقتطاف بأكمله يتم إجراؤه يدويا مقارنة بتقنية الروبوت حيث يتم تنفيذ نصف الإجراء آليا ويتم تنفيذ قسم الزراعة في الإجراء فقط بواسطة الجراح.

يمكن للمرضى المناسبين لعمليات زراعة الشعر بالروبوت باستخدام جهاز أرتاس أن يكونوا محدودين لأنه غالبا ما يستخدم فقط على المرضى الذين لديهم شعر داكن مستقيم. يمكن إجراء عمليات زرع الشعر بالاقتطاف على المرضى الذين يعانون من مجموعة متنوعة من قوام الشعر بما في ذلك الشعر الأفريقي أو الكاريبي. تستخدم زراعة الشعر بالروبوت أيضا اللكمات ذات القطر الأكبر مقارنةً باللكمات اليدوية المستخدمة في تقنية الاقتطاف التي تفتح الخطورة على مضاعفات الشفاء واحتمالية تلف الجريبات القريبة. لذلك تكون أدوات زراعة الشعر اليدوية أكثر أمانا وتقليلا للمضاعفات التي قد تؤدي إلى فشل عملية زراعة الشعرفي النهاية.

سيتم إجراء عملية زراعة الشعر في العيادة الخاصة من قبل أحد جراحي زراعة الشعر ذوي الخبرة الذين سيقومون بتحليل فروة الرأس ونمو الشعر وملمس الشعر حتى يتمكنوا من تخصيص إجراء عملية زراعة الشعر من أجل تحقيق أفضل النتائج المرجوة. يعمل الأخصائيون في الشعر، وليس في وحدات الزراعة، وهذا يضمن فقط اختيار البصيلات الأقوى والأكثر صحة لإجراء عملية الزراعة. أما في زراعة الشعر بالروبوت، فيكون اختيار البصيلات آلي مما يكثر من فرص تلفها أو تلف البصيلات المجاورة. يعد شعر المنطقة المانحة مصدرا محدودا وهو السبب في أن غالبية الأطباء يعملون عن طريق حساب كميات الشعر، وليس حساب البصيلات المنتجة مما يضمن اختيار أقوى بصيلات فقط لإجراء عملية الزراعة.

 

 


© جميع الحقوق محفوظة بلانت للبرمجة والتصميم